قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ التوبة (51)
 
الرئيسيةمحرك بحثاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِن تَحْتِهَاالْأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَائِمٌ وَظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَوا وَّعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ الرعد (35)

وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِفَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ آل عمران (103)

اختر لغة الموقع من هنا
أختر لغة المنتدى من هنا
ناشونال جرافيك
الجزيرة - مباشر مصر
الجزيرة نت
الجزيرة america
الاخوان المسلمون
cnn english
جريدة الشعب
احرار 25
شبكة رصد الاخبارية
الجزيرة الوثائقية
CNN بالعربية
المواضيع الأخيرة
» خطبة فضل ومكانة مصرفي القرآن والسنة للشيخ أسامة موسى عبدالله الأزهري
الأحد نوفمبر 13, 2016 4:10 pm من طرف mousa

» لقاءالشيخ أسامة موسى عبدالله الأزهرى في برنامج صباح الخير يامصر 7 /4/ 2016
الأحد نوفمبر 13, 2016 4:02 pm من طرف mousa

» خطبة حماية الأوطان وأسباب بنائهاللشيخ أسامة موسى عبدالله الأزهري
الإثنين نوفمبر 07, 2016 3:45 am من طرف mousa

» خطبة فضل العمل التطوعي فى الاسلام للشيخ أسامة موسى عبدالله الأزهري
الإثنين نوفمبر 07, 2016 3:44 am من طرف mousa

» خطبةالإيثاروأثره فى الأسلام للشيخ أسامة موسى عبدالله الأزهري
الإثنين نوفمبر 07, 2016 3:42 am من طرف mousa

» درس فقه وتقوى الله في سورة الطلاق للشيخ أسامة موسى عبدالله الأزهري بتاريخ 31/10/2016
الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 2:49 am من طرف mousa

» درس ولكنكم تستعجلون للشيخ أسامة موسى عبدالله الأزهري بتاريخ 24/10/2016
الجمعة أكتوبر 28, 2016 5:54 am من طرف mousa

» خطبة أخلاق الحج للشيخ اسامة موسى عبدالله الأزهري برقم 1053
الجمعة أكتوبر 28, 2016 5:51 am من طرف mousa

» خطبة بناء الإنسان قبل البنيان وحفل الليلة المحمدية للشيخ اسامة موسى عبدالله
الثلاثاء مارس 08, 2016 3:59 am من طرف mousa

المهندس محمد موسى











إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 التخصصات الهندسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mousa
.
.


مصر
عدد المساهمات : 6881

مُساهمةموضوع: التخصصات الهندسية   الجمعة مارس 07, 2014 12:15 am

هناك عدة استفسارات حول التخصصات الهندسية هذا سبب وضعي الموضوع فكثيرا ما يحتار الطالب ايهما يختار وايها اقرب لشخصه
هذه معلومات عامة حول بعض التخصصات الهندسية
تخصصات هندسية

تعرّف الهندسة باللغة العربية من ((هندز))، ((والهنداز)) بوزن المفتاح معرّب وأصله بالفارسية ((إنداز))، يقال أعطاه بلا حساب ولا هنداز، ومنه ((المهندز)) وهو الذي يقدر مجاري القنيّ والأبنية إلا أنهم صيروا الزاي سيناً فقالوا مهندس لأنه ليس في كلام العرب زاي قبلها دال.
أما في اللغة الإنكليزية (Engine) فهي أداة ميكانيكية تطلق على المحرك والقاطرة وهي آلة الحرب أو التعذيب، ومنها (Engineer) أي مهندس وتأتي بمعنى يهندس ويدبر ويوجه ويرتب ومنها (Engineering) أي هندسة.
أما اصطلاحاً فقد تطورت الكلمة بعد الثورة الصناعية الأولى قبل ثلاثة قرون تقريباً وذاع صيتها، ثم أصبحت الكلمة شائعة في جميع أنحاء العالم وتعني اصطلاحاً تحوير العلوم الفيزياوية الصرفة بأسلوب تدبيري مرتب ومنظم لتحويلها إلى تقنيات تفيد الإنسان في حياته.
أما الموسوعة العالمية إنكارتا فتعرف الهندسة على أنها: الفن المحترف لعملية تطبيق العلم وتحويله الأمثل إلى استخدامات الطبيعة في خدمة البشر. ويعرفها المجلس الهندسي للتطوير المهني (Engineers Council for Professional Development) في الولايات المتحدة على أنه:
1- التطبيق الإبداعي للمبادئ العلمية لتصميم وتطوير المنشآت والمكائن والعدد.
2- العمليات التصنيعية والأعمال المتعلقة بها بشكل منفرد أو مجتمع.
3- إنشاء أو عمل وتصميم فني أو صناعي بإدراك وفهم أقصى.
4- التكهن بتصرفات هذه العمليات تحت ظروف تشغيلية محددة.
وتتعلق الهندسة بقواعد رئيسية ثلاث هي أداء الغرض من التصميم الهندسي، والاقتصاد في الإنفاق، والأمان ضمن العمر
التصميمي لحياة المستخدم ونوعية المادة المستخدمة.
أما التعريف البريطاني للهندسة فهو أقل تفصيلاً من التعريف الأمريكي لها، فهي تعرف على أنها تصنيع أو تكوين المكائن والعدد وأجزائها. والكلمة (Engine) و(Ingenious) اشتقت من الجذر اللاتيني (Ingenerar) وتعني الإبداع والخلق. والفعل الإنكليزي (Engine) المشتق لاحقاً أعطى معنى الاختراع ولهذا فإن العدد العسكرية كالجسور العائمة والأبراج الهجومية وغيرها كان مصمموها هم (Engine-er) أو المهندسون العسكريون، وعكسهم كان المهندسون المدنيون المختصون بالشؤون السلمية لا الحربية للحياة كالشوارع والبنايات وأنظمة الخدمات وغيرها.. ما يرتبط بالهندسة هو المعرفة الكبيرة والتحضير والدراسة والتدريب والخبرة وكل الأمور التي تؤدي إلى تكوين مهندس كفوء يعطي الحلول الناجحة لمجالات عمل الهندسة، ومن هذه الخبرات تأتي المواصفات العملياتية والتصميمية (المحلية والعالمية) للمواد والأجهزة والفحوص والإنشاء والصيانة والنصب لتعطي مسؤولية المهندس والهندسة حول كمية ونوعية المنتج أو المنفذ.. فمهمة العالم هو العلم ومهمة المهندس هي التطبيق، والعالم يضيف لحقول العلم والمعرفة المتراكمة ما يستطيع إضافته، بينما المهندس يجلب هذه المعرفة لحل مشكلة عملية. والهندسة تبنى أصلاً على علم الفيزياء والكيمياء والرياضيات واشتقاقاتها من علوم المواد وميكانيكية الصلب والسائل وعلوم الحرارة – الحركة (Thermodynamics) وتحليل الأنظمة وغيرها. والمهندس ليس كالعالم حر في اختيار المشكلة التي تناسبه، بل عليه أن يحل المشكلة الواقعة كما هي بما يطابق القواعد الرئيسية الثلاث التي ذكرناها، وبعد فالهندسة توظف عاملين طبيعيين رئيسيين هما المادة والطاقة. فالمواد مفيدة بخصائصها كالتحمل وسهولة التصنيع والديمومة، قابلية العزل والتوصيل بالإضافة إلى الخصائص الكيمياوية والكهربية والضوئية والصوتية الأخرى. بينما الطاقة ومصادرها المستخرجة من باطن الأرض كالفحم والبترول والغاز، والريح، والشمس، والشلالات، والمطر، والطاقة النووية تعتبر المحرك الأساس لتحويل المادة من شكل إلى آخر يفيد الإنسان.
فالهندسة كتخصص عصري أو مايعرف بالـ Engineering هي فن،أو علم الاستخدام العمليلمعطيات العلوم الدقيقة كالفيزياء والكيمياء وما إليهما. وهي أقسام كثيرة منها: الهندسةالكيميائية وهي تعنى بإنشاء وتشغيل المصانع والأجهزة الضرورية لإنتاج المواد الكيميائيةوالأصباغ واللدائن والأسمدة. والهندسة الكهربائية وتعنى بإنشاء محطات توليد الطاقة وتطويرالأجهزة الكهربائية كالتلفون والرادار ومكيفات الهواء. والهندسة الميكانيكية وتعنى بإنشاءوتصميم الآلات والأجهزة الجديدة لاستخدامها في مختلف الصناعات. والهندسة الصناعية وهيلا تعنى بأيما صناعة بعينها ولكنها تعنى بتحسين وسائل الإنتاج في الصناعة كلها، و الهندسةالمدنية تعنى بإنشاء المباني والطرق والجسور. وهناك أيضا الهندسة الزراعية، وهندسةالطيران إلخ. وقد نشأت مؤخرا " هندسات " أو تخصصات هندسية جديدة وعديدة كهندسةالصواريخ والهندسة النووية و الهندسة الطبية التي تعنى بتقنيات تصنيع الأجهزة الطبية وهندسة الحاسوب وغير ذلك من التخصصات. هذا النوع من الهندسة هو الهندسة التطبيقية والتي تقسم لتخصصات كثيرة سندرس تفاصيلها وعلماؤها بشكل مستقل مع كل كتاب من هذه السلسلة.
أما الهندسة كمصطلح بدأ مع معرفة البشرية للأشكال المنتظمة كالمستقيم والمنحني فظهر ما يعرف بعلم الهندسة (Geometry) والتي تعرف بأنها تلك العلوم التي تجعلنا نتحرى خواص المساحة بمصطلحات الأشكال المستوية –ذات البعدين-، والأشكال الصلبة –ذات ثلاثة أبعاد-. ويمكننا استخدام التقنيات الهندسية لرسم خط ذي طول محدد وتنصيف خط وتنصيف زاوية وتشكيل مثلث وحساب مساحة الكرة. إن كثيراً من الأجسام التي نشاهدها حولنا قد صممت باستخدام الهندسة، وإن رسم الخرائط ومسح الأراضي والتخطيط والفن المعماري ودوائر الكومبيوتر الكهربائية تعتمد جميعها على الهندسة في استخدامها الدقيق للزوايا والأشكال والأحجام. لقد وضعت مبادئ الهندسة من قبل الرياضي اليوناني أقليدس (عام 330ق.م-275ق.م).
وعلم الهندسة عموماً هو دراسة مختلف أنواع الأشكال وصفاتها ، كما أنها دراسة علاقة الأشكال والزوايا والمسافات ببعضها ، وتنقسم الهندسة البسيطة إلى جزأين : الهندسةالمستوية والهندسة الفراغية ، وفي الهندسة المستوية تدرس الأشكال التي لها بعدين فقط ، أي التي لها طول وعرض ، أما الهندسة الفراغية فتدرس الهندسة في ثلاثة أبعاد ، وتتعامل مع مفرغات مثل متوازيات المستطيلات ، والمجسمات الأسطوانية ، والأجسام مخروطية الشكل ، والأجسام الكروية ، الخ … أي مع الأشكال التي لها طول وعرض وسمك ، ويمكن وضع تقسيم لأنواع هذا العلم بالترتيب أدناه:
1. الهندسة : Geometry فرع من الرياضيات يبحث في النقط والخطوط والزوايا والسطوحوالمجسمات من حيث قياسها وخصائصها وعلاقة بعضها ببعضها الآخر. أقسامها كثيرة منها:الهندسة المستوية، الهندسة الفراغية، الهندسة الكروية، الهندسة التحليلية. يضاف إلى هذهالأقسام الهندسة الوصفية وهي تعنى بإعادة تمثيل الأشكال الفراغية بأخرى مستوية وتعتبرذات أهمية خاصة بالنسبة إلى فن العمارة.
2. الهندسة التحليلية : Analytic Geometry فرع من الهندسة تجري فيه دراسة العلاقاتالهندسية بين المنحنيات المختلفة عن طريق علاقات جبرية بين معادلات تمثل تلك المنحنياتمنسوبة إلى إحداثيات معينة. اكتشفها كل من رينيه ديكارت وبيير دو فيرما بمعزل عن الآخر
3. الهندسة الفراغية : Solid Geometry فرع من الهندسة يبحث في الأشكال المجسمةكالمخاريط والمكعبات.
4. الهندسة الكروية : Spherical Geometry فرع من الهندسة يعنى بدراسة الأشكال المرسومةعلى سطح كرة.
5. الهندسة المستوية : Plane Geometry فرع من الهندسة يبحث في الأشكال الواقعة فيمستوى Plane واحد. وهذه الأشكال قد تكون خطوطا أو زوايا أو مثلثات مستوية أو دوائر أومضلعات إلخ.
إذن فالهندسة كعلم هي عملية رياضية تتعلق بالزوايا والخطوط وحساباتها. أما المصطلح الحديث للهندسة والخاص بتطبيقات التقانات والصناعات فقد تعمق بشكل مفصل وأصبح يخص حقول الفيزياء والكيمياء المختلفة، كالكهرباء والإلكترون والذرة والميكانيك والطاقة وغيرها.
أما مصطلح الهندسة في المفهوم الإسلامي فنجد أن العقيدة الإسلامية مبنية على أن الله تعالى هو الخالق البارئ لكل شيء في السموات والأرض من أكوان وأفلاك ومخلوقات حية وجمادات وغيرها وأنه يدبر الأمر في السموات والأرض. وكلمة المدبر وكذلك المهيمن والخالق والبارئ والقاهر وغيرها من أسمائه الحسنى وصفاته الجليلة التي تعطي معنى الملك الكامل والمسؤولية الكاملة عن تدبير أمور الحياة للعباد من الجن والأنس وكذلك الحيوان والنبات، وأن كل ما نقوم به من تصريف لأمور الخلق والحياة بعمل المخترعات والابتكارات التقنية إنما هي محاكاة لما حولنا من خلق. وحيث إن مفهوم الهندسة اصطلاحا تعني التدبير والترتيب نجد أن الإسلام أول من ثبت هذا الأمر والمفهوم بالصيغة الشمولية العامة للهندسة.
ومن خلال بحوث هذه الصفحة الخاصة بالسبق القرآني الرائع في علوم وتقنيات وثوابت وفروعالهندسة المختلفة سيجد
القارئ الكريم العجب العجاب من روعة هذا الدين وكيف انه لم يترك صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها.

الهندسة الصناعية
تعد الهندسة الصناعية ولإدارية مجالا مهنيا واسعا يهتم بدراسة وتحليل وتصميم وإدارة النظم والعمليات المتكاملة لتنظيم الموارد الأساسية فى الإنتاج - البشر والمواد والمعدات والمعلومات - لتحقيق أهدام محددة. وقد أدى التزايد فى تعقيد المنظمات الصناعية والخدمية الحديثة وتأكيدها على الجودة وزيادة الفعالية والإنتاجية من خلال عمليات الأتمتة والحوسبة إلى زيادة الطلب على جيل جديد من خريجى الهندسة الصناعية. وعلى الرغم من أن هذا التخصص حديث نسبيا تطور على مدى العقود الثلاثة الماضية، إلا أنه قد أصبح بالفعل واحدا من أكبر المجالات الهندسية وأسرعها نموا.
 
دور المهندس الصناعى
إن أهم العوامل التى تدعم التنمية هى الدرجة التى يصل إليها التقدم فى الهندسة والتكنولوجيا. فالمهندسين هم البناه والفاعلين وصناع القرارات. وليس من مجال تتضح فيه هذه الحقيقة أكثر من الهندسة الصناعية. فالمهندسون الصناعيون اليوم هم المهندسين القادرين على تصميم وبناء والإشراف على وإدارة واستخدام النظم وتحقيق التكامل بين وظائفها. فالمهندس الصناعى يجمع بين قدرات المهندس والمدير. وهو يعتمد على المعرفة بالرياضيات وعلوم الهندسة الفيزيائية والفنية بالإضافة إلى الإدارة والعلوم السلوكية لكى يقوم بدوره فى حل المشكلات والإبداع والتصميم والتنسيق وإيجاد التكامل بين الأنظمة. ومن هنا يعمل المهندس الصناعى فى كافة مراحل العمليات الصناعية والصناعات الخدمية والوكالات الحكومية. فهو يقوم بتصميم وتنسيق التصميم فى المصنع والنظم التى تتضمن البشر والآلات ونظم تداول المواد الخام ونظم المعلومات والنظم التى يتم التحكم فيها باستخدام الحاسب ونظم الجرد. وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يقوم بتحليل التكاليف والجدوى الاقتصادية والقدرات والاحتياجات البشرية ومقاييس العمل والعمالة والنماذج الرياضية للنظم. وتوفر الخلفية والخبرة والتدريب للمهندس الصناعى معرفة واسعة بالمشاكل الصناعية.
 
فرص العمل للمهندسين الصناعيين
تقوم برامج الهندسة الصناعية بإعداد الخريجين للعمل فى كافة مراحل الهندسة الصناعية وتؤهلهم للقيام بغير ذلك من المهام الإدارية والفنية التى تتطلب خلفية هندسية وعلمية. ومن خلال الجمع بين دراسة أساسيات العلوم والرياضيات والهندسة والتصميم والإدارة وقواعد الجودة، فإن البرنامج يقدم خلفية فريدة من نوعها وأساسا سليما للتطور فى مجال العمل يستمر مدى الحياة فى ممارسة الهندسة والبحث أو الإدارة. وقد أدت التطورات الحديثة مثل الاهتمام المتزايد للصناعة بتصميم النظم ونظم المعلومات و CIS/CIM كلها أدت إلى تزايد إمكانية دخول المهندسين إلى مجال الإدارة. ويعرف البرنامج التدريبى الطلاب بطرق التفاعل والرقابة الكمية والكيفية. وفى الوقت الحالى يفوق الطلب على المهندسين الصناعيين المعروض، مما يؤكد أنه من المتوقع تزايد فرص العمل فى هذا المجال بشكل سريع فى المستقبل. وتشمل فرص العمل فى مجال الهندسة الصناعية نطاقا واسعا من المجالات تتضمن الصناعات الأساسية (مثل الحديد والصلب والأسمنت والبلاستيك والصناعات البتر وكيماوية)، والصناعات التحويلية (مثل المعدات والسيارات والأدوات المنزلية والصناعات الغذائية والطبية وغيرها من الصناعات المدنية والعسكرية) والخدمات الفنية وغير ذلك من المجالات الحكومية (مثل تخطيط القوة البشرية وتصميم النظم وتخطيط الاحتياجات...)
 
هدف برنامج الهندسة الصناعية والإدارية
تأسس برنامج الهندسة الصناعية والإدارية فى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى عام 1994 لإعداد خريجين للعمل فى العديد من المجالات. ويعدهم البرنامج للعمل فى الوظائف الفنية والإدارية التى تتطلب أسس سليمة لتطور مهنى يستمر طوال الحياة فى الهندسة ممارسة وبحثا وإدارة. وقد تم تصميم البرنامج بعناية وتحديثه ليتفق مع المعايير الهندسية الحديثة 2000 التى صدق عليها مجلس إدارة Accreditio Board for Engineering and Technology (ABET) فى أول نوفمبر 1997.
والهدف الأساسى للبرنامج هو إعداد خريج:
• ليمتلك القدرة على تصميم وتطوير وتطبيق وتحسين النظم المتكاملة التى تضم البشر والمواد والمعلومات والآلات والطاقة.
• يتفهم العلاقات الهندسية بين المهام الإدارية من تخطيط وتنظيم وقيادة ورقابة والجانب الإنسانى فى الإنتاج والبحث ومنظمات الخدمات.
• يتفهم ويتمكن من التعامل مع تكامل نظم الإدارة فى سلسلة من البيئات التكنولوجية. وتقع مسئولية تحقيق هذا الهدف على هيئة التدريس المكونة من مهندسين على درجة عالية من الكفاءة والخبرة فى إدارة الهندسة والأنشطة التكنولوجية.
 
المنهج
يوفر المنهج قدرا كبيرا من المرونة فى اختيار المقررات، كما يوفر الأرضية الهندسية والعلمية اللازمة من خلال تتابع من المقررات فى الرياضيات والفيزياء والكيمياء والحاسب والعلوم الهندسية. وتصاحب تلك المقررات مقررات خاصة بالهندسة الصناعية تغطى مجالات هندسة التصنيع وتصميم المنشئات والإحصاء الهندسى وتحليل التكاليف الهندسية وإدارة العمليات والإنتاج وبحوث العمليات والرقابة على العمليات وقياس وتصميم العمل وهندسة العامل البشرى واستخدام الحاسب وتكنولوجيا المعلومات وتحليل وتصميم النظم وإدارة الجودة الشاملة.
هندسة الكهرباء
تخصص هندسي يتعامل مع دراسة وتطبيقات  علوم الكهرباء والإلكترونيات والمجالات الكهرومغناطيسية. في بادئ الأمر أصبح هذا المجال معروفا في أواخر القرن التاسع عشر وذلك بعد انتشار التيليغراف ومحطات إمداد الطاقة.
 والان يغطي هذا المجال عدد من المواضيع الفرعية والتي تتضمن الطاقة، الالكترونيات ،نظم التحكم، معالجة الإشارات والاتصالات اللاسلكية.
ومن الممكن أن نقول أن الهندسة الكهربية تتضمن أيضا هندسة الالكترونيات ولكن يوجد اختلاف بينهما ،حيث تهتم هندسةالكهرباء بالامور المتعلقة بنظم الكهرباء عالية الجهد مثل نقل الطاقة والتحكم في المحركات، بينما تتعامل هندسة الالكترونيات مع دراسة النظم الالكترونية ذات المقاييس المنخفضة(تيار منخفض –جهد منخفض) ويتضمن ذلك علوم الحاسبات والدوائر 
المتكاملة. باختصار يمكن القول أن مهندسي الكهرباء دائما ما يهتمون باستخدام الكهرباء لنقل الطاقة، بينما يهتم مهندسو الالكترونيات باستخدام الكهرباء لنقل المعلومات.

تخصصات هندسة الكهرباء:
التقسيم الكلاسيكي للهندسة الكهربائية كان هندسة الطاقة وهندسة المحركات وهندسة الاتصاﻻت. إضافة إلى ذلك فقد اوجدت مجاﻻت هندسية جديدة في اطار هندسة الكهرباء ومنهاهندسة القياسات، هندسة التحكم والالكترونيات. ومع الوقت وازدياد التطور فقد اضيف لكل فرعمن هذه الفروع العديد من المجاﻻت الجديدة، وفي يومنا هذا أصبح من الصعب الاستغناء عن المعدات الكهربائية في معظم مجاﻻت الحياة. ليس بالضرورة أن تكون الاقسام التالية فروع منالهندسة الكهربائية نظرا للاختلاف بين نظام الجامعات في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا* ولكن لهذه التخصصات علاقة بشكل أو باخر بالهندسة الكهربائية.
-هندسة الطاقة
-هندسة المحركات
-هندسة الاتصاﻻت
-هندسة الإلكترونيات
-هندسة الحاسوب
-هندسة التحكم الآلي (الميكاترونيكس)
أعلام الهندسة الكهربائية:
-توماس 
-أديسون
-مايكل فاراداي
-فيليب رايس 
-نيكولا تسلا.
-هاينريش رودولف هيرتز
-غوغليلمو 
- جون
نظام التعليم:
يتطلب الحصول على شهادة جامعية أو بكالوريوس في الهندسة الكهربائية غالبا 5 سنوات إلا أنهناك جامعات تسمح بنظام 4 سنوات أيضا. تختلف طريقة تخصيص المواد والتدريس باختلافهذه الجامعات فمثلا هناك جامعات عربية تبدأ بتخصيص السنة الأولى لإعادة التأهيل تحت اسم (تمهيدي) ثم تلحق بسنتين تخصص كهرباء عام وبعدها سنتين تخصص شعبة (قوى* اتصالاتوالكترونيات أو حاسوب وتحكم مثلا). يتوزع المنهج الدراسي للهندسة الكهربائية بشكل 
مشابه للسياق الاتي:
في السنة الأولى من الدراسة يتم تأهيل الطالب الجامعي بنظرة سريعة لكل ما تم دراسته خلال المراحل الدراسية قبل الجامعة. يشمل هذا التركيز على الرياضيات* الفيزياء* الكيمياء بالدرجة الأولى بالإضافة لبعض المواد المتطلبة.
في السنوات الأولى التخصصية للكهرباء يبدأ التركيز على كل من القوانين الكهربائية وتحليل الدوائر المختلفة والشبكات الكهربائية* مقدمة إلى الالكترونيات* والحاسوب بشكل عام. أثناء دراسة هذه المواد تظل الرياضيات متطلبا أساسيا لدعم الدوال والمعادلات الرياضية وتطبيقاتها 
بشكل خاص وغالبا ما تكون مشاركة مع تخصصات أخرى كالهندسة الميكانيكية* الهندسة 
المدنية مثلا.
في السنوات التخصصية التالية يبدأ توزيع مواد أخرى جديدة ولكن تختلف باختلاف الشعب في قسم الهندسة الكهربائية.
فمثلا يبدأ قسم القوى والطاقة بالتشعب أكثر في مجال الضغط العالي* المحولات وشبكاتالتوزيع بينما يركز قسم الالكترونيات والاتصالات أكثر على أنظمة الاتصالات والتراسل التماثلي والرقمي بنوعية السلكي واللاسلكي* الإذاعة والتلفاز* والأقمار الإصطناعية(الساتل).
من ناحية أخرى يهتم قسم الحاسوب بأنظمة التحكم المنطقي* البرمجة* أنظمة التشغيل* وشبكات الحاسوب.
بالمثل قد تتواجد مواد مشاركة بين الشعب المختلفة في قسم الكهرباء مثل التحكم الخطبي ونقل الإشارة.
عند إنهاء الطالب لفترة الدراسة الجامعية بنجاح يحصل على شهادة جامعية بدرجة بكالوريوس ويطلق عليه عمليا (مهندس) ملحقا به التخصص مثل مهندس كهرباء* مهندس إلكترونيات*..إلخ. بعد ذلك يمكن للمهندس أن يبحث عن وظيفة تتناسب مع مجاله أو أن يبدأ مشاريعة الخاصة أو حتى الاستمرار في الدراسة. في الحالة الأخيرة يبدأ المهندس مرحلةدراسية جديدة تسمى الدراسات العليا* الماستر أو الماجستير وتكون عادة لسنتين.
لاتتوقف الهندسة الكهربائية عند هذه المرحلة فقط ولكن يمكن أيضا لمن أكمل دراسةالماجستير وناقشها بنجاح أن يبدأ مرحلة جديدة تسمى الأستاذية أو الدكتوراة ويطلق عليه عند الانتهاء منها بالأستاذ أو البروفسور وهي أعلى مراتب الدراسة. نظرا لإلتباس المصطلح "أستاذ" مع مصطلح مدرس ولأن هذه الكلمة تضع البروفسور في موقف محرج نوعا ما تم ابدالها بكلمة "أستاذ دكتور" أو تختصر إلى "أ.د". يمكن للبروفسور أن يناقش أبحاثا* يدرس في جامعة أو حتى يؤلف كتبا جامعية.

الهندسة المدنية
هي أحد فروع الهندسة والمعنية بدراسة وتصميم وتحليل المشيدات البشرية كالأبينة والطرق والجسور والأنفاق والمطارات والموانئ وشبكات الصرف الصحي وسدود وكذلك مشاريع الري من ترع وقنوات، لذا لا يجوز حصر هذا العلم بأنه العلم المعني بالتصميم وحده فقط.
وهي كأي علم تتطور باستمرار ودون توقف وفي الآونة الحديثة ترابطت مع التطور الصناعي بشكل كبير لإنتاج مواد إنشائية جديدة ومتطورة تفي بالمتطلبات المتزايدة.
ومن الأمثلة على ذلك البلاستيك المدعم بالألياف والمسمى (Glass Reinforced Polymer/Plastics ) و تختصر GRPوالذي يعد مادة خفيفة الوزن وذات صلابة عالية تقارب صلابة الصخر وتصنع بقوالب حسب التصميم المطلوب واللون المطلوب, فتستطيع الحصول على مبنى بأقواس وقناطر وواجهات كأنها حجرية ولا يمكن تمييزها الا بصعوبة وبنفس الوقت وزنها لايساوي 20% من وزن نفس الحجم من الحجر الطبيعي.كذلك الخرسانة المسلحة بالألياف و خاصة الألياف الزجاجية (Glass Reinforced Concrete) و المعروفة بالـ GRC و التي تمتاز بالقوة الكبيرة و المتانة.
تاريخ الهندسة المدنية
ليس من المبالغ القول بأن الهندسة المدنية هي أعرق وأقدم فروع الهندسة وأكثرها التصاقا بنشأة الإنسان وتطوره عبر السنين والعصور.
يصعب تحديد تاريخ نشأة وبداية الهندسة المدنية، إلا أن تاريخ الهندسة المدنية هو مرآة لتاريخ البشر على هذه الأرض. فالإنسان القديم عندما يحتمي بالكهوف من عوامل الطقس والبيئة القاسية، وعندما يستغل جذع شجرة لعبور نهر فهذا من صميم الهندسة المدنية. لقد ولدت مع ولادة الإنسان الأول مذ بدأ البحث عن مأوى يضمه.
وعبر العصور والسنين تقف معالم الهندسة المدنية شاهداً على حضارات الشعوب وعلى بلوغ الهندسة المدنية لمواقع مهمة في تاريخ وحياة تلك الحضارات والشعوب... فأهرامات الجيزة في مصر وحدائق بابل المعلقة وسور الصين العظيم ما هي إلا شواهد مدنية قائمة علي تطور حضارات تلك الشعوب ورقيها. ويعلم الجميع بأن ما يقال عن عجائب العالم السبعة ما هي إلا معالم من منجزات مهندسي تلك الشعوب وتلك الحضارات.
حيث تم بناء سور الصين العظيم في فترة قياسية لا تزيد عن عشر سنوات، وبطول يزيد عن 2500 كيلومترا، وكان ذلك سنة 200 قبل الميلاد. وفي الامبراطورية الرومانية كانت شبكات الطرق المعبدة بالآجر تربط مدن الامبراطورية وتدعم سيل التجارة.
ولعل أول ذكر لكلمة الهندسة المدنية قد جاء في تاريخ الإمبراطورية الرومانية حيث صنفت الهندسة لفرعين هما الهندسة العسكرية، وتعنى بالقلاع والحصون وتطوير السلاح، والهندسة المدنية وتعنى بالإنسان واحتياجاته مثل تشييد المساكن وتعبيد الطرق وبناء الجسور والسدود وشق القنوات للزراعة وجلب الدولة الإسلامية؛ حيث تفنن البناؤون والمهندسون العرب في بناء المساجد و الكنائس التي لا تزال قائمة تؤدى الصلوات فيها حتى الوقت الحاضر كأكبر شاهد على فن العمارة الإسلامية و المسيحية الراقية... وغيرها الكثير من القصور والدور التي لا يزال الناس يسكنون فيها حتى يومنا هذا.
التصميم
هو أهم القواعد التي يرتكز عليها في أي مشروع وحتى تكون الأبنية آمنة يتم إدخال عوامل أمان كثيرة أثناء التصميم لأي منشأ مثل تصعيد الحمولات المطبقة على المنشأ وهي طريقة من طرق التصميم تسمى الطريقة الحدية (تصعيد الحمولات) حيث يتم ضرب قيم الحمولات بعوامل أمان كثيرة مثل مضاعفتها مرة أو اثنتين ومن ثم تصميم المنشأ على هذا الأساس، وذلك بأقل تكلفة ممكنة تناسب هذه العوامل. كما تختلف نسبة عوامل الأمان باختلاف أهمية المنشأ ومكان تنفيذه والغرض منه ومدة الخدمة المطلوبة وغيرها من العوامل فعلى سبيل المثال : إقامة منشأ في البحر تختلف من ناحية المواد والتصميم عن منشأه على سطح جبل أو أرض صلبة أو أرض رملية
أقسام الهندسة المدنية
تنقسم الهندسة المدنية إلى:
هندسة الانشاءات: وتختص بتصميم وتنفيذ المنشآت المعدنية والخرسانية السكنية والصناعية.
هندسة المواصلات: وتختص بتصميم وإنشاء الطرق وهندسة النقل وهندسة المرور.
هندسة المساحة: وتختص بدراسة الأبعاد المساحية والمواقع الجغرافية للتصاميم الهندسية.
هندسة الموائع: وتختص بدارسة خصائص السوائل وأثرها على المنشئات "مثل أثر الرياح على المباني أو ضغط المياه على السدود وما إلى ذلك".
هندسة التربة: وتختص بدراسة الخصائص الإنشائية للتربة والأساسات وغالبا ما تسمى بـ "مكيانيكا التربة".
هندسة صحية: وتختص بتصميم وتشغيل أنظمة الصرف الصحي ومحطات المياه.
هندسة الري: وتختص بدراسة أساليب التحكم في أنواع الري المختلفة والمنشآت المائية الزراعية.
هندسة جيوتقنية : وتختص بدراسة الخواص الكيميائية والفيزيائية والميكانيكية لمواد التربة والصخور وتقنياتها.
هندسة الادارة والتشييد:وتختص بدراسة الكميات وتنفيذ المنشآت بأقل كلفة ممكنة وأسرع وقت ممكن وإدارة موقع العمل
هندسة السدود والموارد المائية: ويختص بتصميم المنشأت المائية والبنى التحتية والاساسات وكذلك التصاميم الهيدروليكية
المهندس المدني
المهندس المدني هو المهندس المسؤول عن وضع التصاميم الإنشائية للمخططات المعمارية بما يطابق المواصفات العالمية المتبعة في ذلك البلد والإشراف على تنفيذها موقعيا ويعمل كـ:
مهندس تصاميم إنشائية
القيام بالحسابات التخمينية والكلف
مهندس تنفيذ
مدير موقع بناء
مهندس مياه
مهندس طرق وجسور
مهندس البنية التحتية
إدارة المشاريع
حسابات الحمولات على الأبنية والجسور
مهندسين ضبط الجودة
مهندس ضبط السلامة في مواقع الإنشاء.
الإدارة الهندسية
وتعتبر الإدارة الهندسية للمشروع من أهم العناصر المساهمة في إنجاح العمل أو فشله، ولا يخفى على أحد ما للإدارة في أي مجال من أهمية خاصة في انجاح العمل، وخاصة في مجال مشاريع البناء، التي تعتبر أكثر تعقيداً إدارياً وعملياً من معظم مجالات الإدارة الأخرى، وكمقارنة بسيطة لتقدير أهمية ذلك، فإن مصنع سيارات مثلاً إن أنجز سيارة وأجرى عليها الاختبارات فبإمكانه تعديلها بكل بساطة حتى الحصول على المنتج المطلوب ومن ثم نسخه إلى أعداد كبيرة، دون خسارة تذكر لا في الوقت ولا في الكلفة، بينما المشاريع العمرانية فلا يمكن بناء مشروع ثم تعديله تماماً بل يجب توقع كل العيوب مسبقاً وتلافيها، وهنا لا بد من حسن الإدارة وبراعة القيادة، وعبقرية إيجاد الحلول والبدائل. وحديثاً أصبح تخصص إدارة المشاريع يدرس كدراسات عليا (ماجستير ودكتوراه) في كثير من الجامعات، بل إن هناك تخصصات متعددة داخل هذا العلم المتولد من تزاوج العلمين العريقين الإدارة والهندسة المدنية. وينصح كثير من الخبراء بأن يكون المقدم على هذا التخصص ذو فطرة (شخصية) قيادية وإدارية، لينجح في تسيير مشروعه.
هندسة العمارة
 
تقوم الهندسة المعمارية( Architectural Engineering ) على المعرفة بالعديد من فروع الهندسة الخاصة بالتشييد و البناء بداية من التصميم المعماري و الإنشاء إلى صيانة و تشغيليةالمبنى. و تأتي أهمية المهندس المعماري من إنه يكون على دراية كافية عن المبنى ككل,فيكون المهندس المعماري ملما بكل جوانب المبنى من حيث الإنشاء, التهوية, الحركة,التوصيلات الكهربائية و أيضا التصميم المعماري.
من هو المهندس ؟؟ من هو المعمار ؟؟ وما هي العمارة ؟؟

من هو المهندس ؟؟
المهندس في اللغة العربية، هو اختصاصي مؤهَّـل بدروس فنية عالية، لوضع التصاميم، وللاشتراك في البحوث الفنية والتقنية وإدارتها، ولاختراع الآلات وبنائها، في المجالات الصناعية بما فيها المجالات الحربيَّة، والزراعية والفنية.
والمهندس في اللغة الفرنسية القديمة هو (( engenieur ))، والتعريف مشتق من كلمة
(( engin )) أي آلة حربية، واختصاصه هو ابتكار آلات الحروب.
أما المهندس في اللغة الفرنسية المعاصرة أي (( Ingénieur )) فهو شخص تؤهله معارفه الواسعة ليحتل وظائف علمية أو تقنية نشطة، وإدارتها ومراقبتها، إنه الإنسان الموصوف والكفءلتوفير وظائف عدة في بعض النشاطات.
من هو المعمار ؟؟
المعمار في اللغة العربية أيضاً، هو مهندسٌ يمارس مهنة العمارة، والدقة في ممارسة مهنة العمارة هي معيار لقياس الدقة في مجالات مهنية أخرى، أما المعمار (( Architecte )) في اللغة الفرنسية، فأصلها لاتيني وهو (( Architetus ))، إنه الشخص الذي يتصور المباني من كل الأنواع ويزينها ويدير تنفيذها، وأصل الأصل في اللغة دائماً، هو كلمة يونانية قديمة مركـّبة من كلمتين :
“أرخى” أي أول أو رئيس، و“تكتوس” أي الحرفيين
فالمعمار إذاً، هو رئيس الحرفيين البنـّائين، أو هو أولهم، والعمارة هي أول الحِرَف أو رأسها، يعود ذلك إلى الأزمنة التاريخية الأولى، وقبل نشوء الأكاديميات المتخصصة بالعمارة وبالفنون في القرن السادس عشر في فرنسا خاصة، وفي الغرب عامة.

هناك مسافة زمنية كبيرة إذاً، بين من يعتبره البعض أول معمار عرف في التاريخ وهو المعمار الفرعوني “أمحوتب”، وبين المعمار خريج الأكاديميات التي أنشئت في عصر النهضة في أوروبا، مثل أكاديمية العمارة التي أنشأها كولبير في باريس عام 1671م، وغيرها من الأكاديميات.
والمعمار الذي كان كاهناً أو رجل دين في بداية الأزمنة التاريخية، وصار رئيس البنـّائين الحرفيين في اليونان القديمة، ومهندساً في روما، أصبح في عصر النهضة أركيتتـُّوره ( Architettore )في إيطاليا وأرشيتكتور ( Architecteur ) في فرنسا، أي معماراً وفق تعريف اليوم، وهو مستشار في الفن، مهمته المساعدة على تطبيق القواعد والرموز والأنماط.
وهناك مسافة زمنية أخرى، تفصل بين معمار عصر النهضة من جهة، ومعمار المدرسة الوطنية العليا للفنون الجميلة التي أُنشئت في باريس عام 1869، أو معمار مدرسة الفنون الجميلة التي أُنشئت في اسطنبول عام 1888، ومهندس الثورات الصناعية المتلاحقة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر من جهةٍ أخرى.
ما هي العمارة ؟؟
[color:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://moosam66.yoo7.com
mousa
.
.


مصر
عدد المساهمات : 6881

مُساهمةموضوع: رد: التخصصات الهندسية   الجمعة مارس 07, 2014 12:16 am

 
 
 
الهندسة الميكانيكية
 
هو فرع من الهندسة يهتم بتصميم، وتصنيع، وتشغيل، وتطوير الآلات أو الأجهزة المستخدمة في مختلف قطاعات النشاطات الاقتصادية[1]. وبتعريف الموسوعة البريطانية الهندسة الميكانيكية هي فرع من فروع الهندسة يهتم بالتصميم، وبالتصنيع، وبالتركيب، وتشغيل المحركات، والآلات، وعمليات التصنيع. وهي مهتمة بشكل خاص بالقوى والحركة[2]. وهو علم يهتم بدراسة الطاقة بكافة صورها و تأثيرها على الأجسام. و هو تخصص واسع له علاقة بكل مجالات الحياة. فالهندسة الميكانيكية تستخدم مثلا في صناعة الفضاء، والطيران، وفي الإنتاج، وتحويل الطاقة، وميكانيكا الأبنية، وفي النقل، وفي النمذجة والمحاكاة المعلوماتية
وهناك تعريف مختصر لها:
هو علم يدرس الأنظمة الفيزيائية، ويقوم بتطبيق أسس القوانين الفيزيائية الأساسية لتحليل هذه الأنظمة.
من العلوم الأساسية في دراسة الهندسة الميكانيكية :
* الديناميكا
* الأستاتيكا
* ميكانيكا المواد
* انتقال الحرارة
* ديناميكا الموائع fluids
* الميكانيكا الصلبة
* نظرية سيطرة
* تحكم هوائي.....Pneumatics
* علم الهيدروليكا ....hydraulics
* ميكانيك الكتروني......mechatronics
* الديناميكا الحرارية......thermodynamics
* نظمة التحكم .... Control system
* تصميم ألات ... Design Machins
* مواد ميكانيكية مركبة ... Mechanic Composite Matrial
* عمليات تصنيع ... Industrial processing
كما يفترض بالمهندسين الميكانيكيين أن يفهموا ويكونوا قادرين على تطبيق المفاهيم من حقول الهندسة الكهربائية والكيميائية.
وظائف الهندسة الميكانيكية:
أربع وظائف لمهندس الميكانيك، وهي مشتركة في جميع فروع الهندسة الميكانيكية.
الوظيفة الأولى، فهم وإدراك المبادئ الأساسية للعلوم المكيانيكية. وهي تشمل الديناميكا ( وهي العلاقة بين القوى والحركة، مثل الاهتزاز، والتحكم الآلي)، والديناميكا الحرارية (تتعامل مع العلاقات بين الأشكال المختلفة للحرارة، والطاقة، والقدرة، وجريان الموائع، والتشحيم والتزليق، وخواص المواد.
الوظيفة الثانية، هي سلسلة البحث، والتصميم، والتطوير. هذه الوظيفة تحاول إحداث التغييرات اللازمة لتلبي احتياجات الحاضر والمستقبل. هذا العمل يتطلب فهم واضح للعلوم الميكانيكية، والقدرة على تحليل النظم المعقدة إلى عناصر بسيطة، والابتكار في التأليف والاختراع.
الوظيفة الثالثة، هي إنتاج المنتجات والقدرة، وتشمل التخطيط، والتشغيل، والصيانة. الهدف هو إنتاج أعظم قيمة بأصغر كلفة، وأقل توظيف للأموال، مع المحافظة أو تعزيز ديمومة أو مكانة الشركة.
الوظيفة الرابعة، وهي وظيفة مهمّة لمهندس الميكانيك وتشمل الإدارة، وفي بعض الأحيان التسويق
وتعتبر الهندسة الميكانيكة من اهم مجالات الهندسة في العالم اجمع وذلك لاعتماد الصناعة عليها بصورة كلية.
الهندسة الكيميائية
وهي فرع من العلوم الهندسية تختص بتصميم وتطوير العمليات الصناعية الكيميائية أو التحويلية, وبتصميم وبناء وإدارة المصانع التي تكون العملية الأساسية فيها هي التفاعلات الكيميائية وتندرج تحت هذا التخصص عمليات انتقال المادة والحرارة والكتلة، كما تشمل التفاعلات وعمليات الفصل متعددة المراحل.
يهتم المهندسون الكيميائيون بتطبيقات المعرفة المكتسبة من العلوم الأساسية والتجارب العملية. كما يهتمون بتصميم العمليات الصناعية وتطويرها وإدارة المصانع بهدف تحويلٍ آمنٍ واقتصادي للمواد الكيميائية الخام إلى منتجات نافعة. الهندسة الكيميائية هي العلم الهندسي ذو القاعدة الأوسع بين علوم الهندسة كلها، ويؤدي هذا إلى أن تكون المؤسسات والشركات في سعي دائم لتوظيف مهندسين كيميائيين في المجالات التقنية المتنوعة وفي مواقع الإشراف في أنواع الصناعات المختلفة. وتصنَّف رواتب الخريجين الحديثين من المهندسين الكيميائيين مع الرواتب العليا التي يتقاضاها خريجو الجامعات الحديثون.
إن المجالات الصناعية التي يشرف عليها المهندسون الكيميائيون واسعة جداً، تعد أهمها الصناعات الكيميائية والنفطية والبتروكيميائية, ,تقانة نانوية. ،وتعتبر المملكة العربية السعودية مثلا من أكبر الدول في الإنتاج البتروكيميائي الذي يعتمد بشكل كبير على المهندسيين الكيميائيين.
كما إن الصناعات الغذائية والصيدلية، وهندسات الكيمياء الحيوية والطب الأحيائي هي مجالات تعتمد كثيراً على المهندسين الكيميائيين. ويضاف إلى ذلك التحكم بالتلوث والحد منه، وعلم التآكل البيئي والتحكم البيئي، وعلم الأتمتة وعلم الآلات وتطويرها، وعلم الفضاء والمواد النووية، وتقانة الحاسب ومعالجة البيانات.
تعنى الهندسة الكيمياوية بدراسة التصاميم الهندسية المتعلقة بالصناعات الكيمياوية المختلفة حيث ات التصميم الكيميائي يمثل هدف إنتاجي وتجاري وهو عبارة عن علم تجميع المعلومات للوصول إلى التصميم الامثل من خلال اختيار العملية الصناعية وظروفها والمواد الكيميائية المستخدمة فيها والأجهزة اللازمة لاتمام العملية الصناعية
وبسبب العدد الكبير للمواد الكيميائية التي يتم التعامل معها فإن التوجه للهندسة الكيميائية هو العمليات التي تتم على هذه المواد مثل: الطحن للمواد الصلبة أو الخلط ورغم تطور عدد كبير من العمليات إلا أن المكانة الأولى لا زالت لعملية التقطير ولعمليات أخرى مثل البلورة والترشيح والتذويب والاستخلاص، وفي أي عملية يكون اهتمام المهندس الكيميائي بالعملية منطلقا من أربع مبادئ أساسية :
قانون انحفاظ المادة : موازنة كمية المواد الداخلة إلى الوحدة والخارجة منها والمتراكمة في الوحدة والمتحولة أثناء التفاعل
قانون بقاء الطاقة : موازنة الطاقة المستهلكة في الوحدة والناتجة عنها
قانون الاتزان الكيميائي
مبدأ التفاعلات الكيمائية
إضافة إلى مسؤولية المهندس الكيميائي في تنظيم ترتيب وتتابع الوحدات بشكل صحيح وحساب الجدوى الاقتصادية لكامل العمليات الداخلة في الإنتاج.
وتنقسم العمليات في التصنيع إلى تصنيع متقطع (بالخلطة) أو المستمر حيث ان التصنيع المستمر يعطي كفاءة أعلى ولكن تصميم الخطوط والتحكم بها يكون على درجة أعلى من الصعوبة ولذا كان المهندسين الكيميائين من أول الذين طبقوا أنظمة التحكم الأوتومانيكية في تصميماتهم.
أهم المساقات الدراسية للهندسة الكيميائية :ميكانيكا الموائع, حركية التفاعلات الكيميائية,الديناميكا الحرارية ،هندسة التفاعلات الكيمائية, انتقال المادة, انتقال الحرارة, عمليات المواد الصلبة, هندسة التحكم, هندسة التآكل, هندسة البيئة ومعالجة المياه, هندسة البترولوالبتروكيماويات, هندسة الكيماء الحيوية, تقنية النانو (المواد متناهية الصغر),تصميم مصانع, تصميم المعدات، صناعات متفرقة, الكيمياء العامة والعضوية والتحليلية ،الفيزياء العامةوالرياضيات والمعادلات التفاضلية.
ما الفرق بين المهندس الكيميائي والكيميائي؟؟
الفرق بينهم من ناحية الدراسة
الهندسة الكيميائية هي فرع من فروع العلوم الهندسية تعنى بدراسة تصميم و تطوير و تشغيلمصانع وآلات العمليات الكيميائية....
الكيمياء علم نظري بحت يدرس تفاعلات المواد وخواصها الكيميائية والفيزيائية
الهندسة الكيميائية تعتمد على فهم القوانين الفيزيائية والحركية والكيميائية و قوانين انتقال
لطاقةوالمادةوالحرارة...وغيرها. فدراسة الهندسة الكيمياية تعتمد على الفهم اولا واخيرا بينما الكيمياء تعتمد بشكل كبير على الحفظ....
الفرق بينهم من ناحية الوظيفة المهندس الكيميائي مجال عمله المصانع الكبرى تحت مسمى وظيفي مهندس عمليات Process Engineer او مهندس تشغيل Operation Engineer وقد يعمل في مجال البيئة Environmental Engineer (مثل حالي انا) فجال عمل المهندس الكيميائي واسع جدا
بينما الكيميائي مجال عمله ضيق ومحصور في المختبرات او التدريس...
وعليه فالمهندس الكيميائي مهمته الاصلية هي التصميم اي تصميم المصانع الكيميائية . هذا بالاضافة طبعا الى تشغيلها واجراء البحوث وغير ذلك من المهمات الاخرى .
فهنا الفرق الجوهري اذن ، وهو ان المهندس الكيميائي وظيفته الاساسية تصميم المصانع . اما الكيميائي فانه يمكنه كذلك تشغيل المصانع مثل المهندس الكيميائي ، بل ويمكنه انتاج المواد الكيميائية بشكل افضل من المهندس ، لكن الفرق هو التصميم وبناء المصانع والانتاج الكبير .
وكذلك ايضا ::::
سوف ازيد الامر توضيحا فاقول : الكيميائي يعلم خبايا التفاعلات الكيميائية لانه يمكنه اجراء البحوث والدراسات في المعمل والحصول على النتائج المتعلقة بالتفاعل من حيث النواتج وطبيعتها الكيميائية ، وكذلك تحديد رتبة التفاعل وثابت التفاعل وغير ذلك من الامور المتعلقة بذلك .
وهنا لا بد لنا من وقفة . اين فعل الكيميائي كل هذا؟ اليس المفروض ان ذلك يجري في مفاعل كيميائي؟
نعم ، هذا صحيح . والمفاعل الذي يستخدمه الكيميائي قد يكون دورقا عاديا ، او جهازا مطورا من الزجاج او حتى من احد المعادن . ولنقل انه يريد انتاج الصابون العادي . فماذا يفعل؟ يحتاج الى حسبة بسيطة يتمكن من خلالها معرفة كمية زيت الزيتون مثلا وكمية الصودا الكاوية ثم يضيفها الى بعضها ثم يسخن مع التقليب الهادئ ثم يفصل المواد بعد حصول التفاعل باضافة شيء من الملح يعمل على تسهيل عملية الفصل . ويمكن لاي واحد منكم ان ينجز هذه العملية لكن مع معرفة التفاصيل بالضبط ويمكن فيما بعد كتابة شيء من التفصيل عن ذلك لمن يرغب فيه .
الآن لو اردنا ان ننتج كميات كبيرة من الصابون فهل يكفي جهاز الكيميائي هذا؟ بالطبع لا ... هنا دورك ايها المهندس الكيميائي البطل ! تحتاج الى تحديد موقع المصنع وعمل المخطط مع المهندسين المدنيين والمعماريين ثم دراسة التمديدات اللازمة ، ثم يبدأ ينحصر الامر بك فيتصميم العمليات والاجهزة اللازمة للتفاعلات وعمليات الفصل والانتاج وهكذا .

وهذا بالطبع امر ليس باليسير فهناك مواد في تخصص الهندسة الكيميائية تحت مسمى تصميم المصانع والعمليات الكيميائية يدرسها طلبة الهندسة الكيميائية ولا يدرسها طلبة الكيمياء . وهذا المقرر يمكنك من عمل مخطط شامل لمصنع ما.
هندسة الحاسوب
 
 هندسة الحاسوب (و ليس هندسة الحاسب الآلي ) ،  كما إنه يمكن أن نطلق عليه هندسة أنظمة الحاسوب Computer Systems Engineering أو CSE، و هو اختصاص يتضمن اختصاصي الهندسة الكهربائية Electrical Engineering و هندسة البرمجياتSoftware Engineering ، فضلاً عن ذلك فهو قريب جداً من علوم الحاسوب Computer Science .
مهندس أو مهندسة الحاسوب Computer Engineer سيكون قادراً على العمل على كل من البرمجيات و العتاد و الجمع فيما بينهما . المهمات المعروفة هي كتابة البرمجيات مدمجة للأجهزة المايكرو كونترولر microcontrollers التي تعمل في الوقت الحقيقي ، تصميم شرائح الـVLSI ( سنأتي على شرحها لاحقاً) ، العمل مع المجسات التشابهية analog sensors ، تصميم لوحات دوائر كهربائية مختلطة mixed signal circuit ، و تصميم أنظمة التشغيل .
شهادة هندسة الحاسوب تمت إضافتها إلى درجات برامج المدارس الهندسة منذ بداية العام 1990. بعض المدارس أو الجامعات مثل كورنيل Cornell و Duke و Waterloo ، قامت بتضمين هندسة الحاسوب computer engineering بالإضافة إلى هندسة البرمجيات software engineering ؛ إلى أقسام الهندسة الكهربائية ، بينما في جامعات أخرى ، مثل MIT ، و
arvard و USC و University of Texas at Austin و UMich ،
أختاروا أن يضمنوا الهندسة الكهربائية علوم الكمبيوتر بدلاً من هندسة الحاسوب .
بينما البرامج الدراسية لهندسة الحاسوب معروفة عبر شمال أميركا ، و أغلب الجامعات في آسيا مثل Tsinghua ، و HKU و UTokyo تستبدل بدلاً منها بهندسة الإلكترونيات electronic engineering .
كلاً من هندسة الحاسوب computer engineering و الهندسة الالكترونية electronic engineering تركز على تصميم الدوائر التشابهية و الرقمية .

تقنية هندسة الحاسوب Computer Engineering technology

هو فرع صغير غير معروف هو تقنية هندسة الحاسوب Computer Engineering technology ، و الذي يدرس تقنيات و تطبيقات هندسة الحاسوب ولكن مع اهتمام أقل على النظريات العلمية و الرياضية .
مهندس الكمبيوتر هو عبارة عن مهندس كهربائي مع اهتمام أكثر على أنظمة رمزية منطقية رقمية digital logic systems ، ولكن مع اهتمام أقل على التردد الراديوي radio frequency أو إلكترونيات الطاقة power electronics . و لكن للنظر للأمر من جهة علوم الحاسوب ، فإن مهندس الحاسوب هو مصمم برمجيات مع التركيز على التداخل بين البرمجيات و الأساس العتادي و تصميمه architecture hardware .

الحصول على الشهادة

بما أن مهندسي الحاسوب يختصون بشكل أكبر على الإلكترونيات و الحواسيب ، فإن بعض الدورات التي تتضمن الإحصاء أو الداينميكا ، و هي الدورات الدراسية للهندسة التقليدية ، تستبدل بدورات في أساسيات علوم الحاسوب .
الدورات التي يأخذونها تتشابه مع تلك المأخوذة من مهندسي الكهرباء ، بالإضافة مع علوم الحاسوب . في الحقيققة ، في بعض الجامعات ـ مثل جامعة USC ، توفر شهادة هندسة الحاسوب و علوم الحاسوب كاختصاص واحد و ليس اثنان .
هندسة الميكاترونكس
 
اختلف التعريف الهندسي للميكاترونكس منذ أن بدأت وحتى يومنا هذا وذلك بسبب التقدم المستمر لها بشكل يومي, فسأسرد لكم تلك التعريف
ميكاترونكس :هو العلم الهندسي الذي يربط بين الهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربية وهندسة الحاسب وأنظمة التحكم.
كما عرفها تاكاشي ياماجوشي كان يعمل في مجموعة تاهيشي المحدودة قائلاً " ميكاترونكس هي علم الإسلوب في تصميم المنتجات التي تتصرف بسرعة وتؤدي أداءً دقيقاً , هذه الخصائص تمكن تحقيقها ليس عن طريق الإدراك الميكانيكي وحده وإنما يستلزم إستخدام التحكم والحساسات والإلكترونيات"
ميكاترونكس هي الإستخدام للمتحكمات الصغيرة Microcontrollers والــمعالجات الصغيرةMicroprocessors و الإلكترونيات الرقمية في التصميم وأنظمة التحكم والآلات الذكية Smart Machines.
مشتملة على الإستخدام لمجموعة متقدمة جداً من البرامج الهندسية.
لماذا ميكاترونكس مهمة؟
تماماً كما قال جون إلتر نائب رئيس البرنامج التخطيطي لشركة زيروكس Xerox , "نحن نحتاج مصممين قادرين على فهم نظرية التحكم بالشكل الكافي حتى ينفذ تصميم أفضل" , فميكاترونكس هي نتيجة التقدم السريع الآن, ويمكن ملاحظة ميكاترونكس في العديد من الصناعات مثل صناعة المتحكمات في الغسالات, في الأقراص الصلبة , في أجهزة الكمبيوترات المحمولة, في صناعة الأقراص المضغوطة CD-Rom في أجهزة التحكم المركبة على الصمامات, في أنظمة الــ PLC في لوحات التحكم عموماً, ولاننسى أهم أهداف الميكاترونكس وهي الروبوتات Robotics.
تاريخ الميكاترونكس
يعود مصطلح الميكاترونكس إلى 1960 في اليابان حيث بدأ إستخدامه في إحدى شركات التحكم هناك, ثم بدأ هذا المصطلح في الإنتشار بقارة أوروبا, وكان هذا اللفظ يطلق على جهاز كمبيوتر للتحكم بمحرك كهربي.
في السبعينيات بدأ هذا المصطلح ينتشر بسبب إنتشار تكنولوجيا المؤازرة أو التحكم ServoTechnology
في الثمانينات ومع وجود تكنولوجيا المعلومات Information Technology وبدء ظهور المعالجات الصغيرة Microprocessors والمتحكمات الصغيرة Microcontroller وإستخدامها في الأعمال الميكانيكية, أصبح عندها المصطلح يأخذ شكلاً موسعاً.
في التسعينات ومع ظهور الإتصالات , إنضمت الإتصالات أيضاً الى ميكاترونكس, لزيادة الأداء وزيادة التقدم حيث أنها زادت من الفاعلية اللاسلكية للتحكم بالروبوت.
ولازلنا نشهد حتى يومنا هذا ما تقدمه ميكاترونكس لنا يومياً, ويمكنك أن تشهدوا ذلك بوضوح أكثر في سيارات المرسيدس و BMW , كما أن ميكاترونكس بدأت خدمة مجال الطيران أيضاً وهي واضحة في طيارة إير باص Air Bus A380 الجديدة, إن ميكاترونكس هي المستقبل بعينه, وهي كما قال دافور هاروفات متخصص فني في معمل فورد للبحوث " إن ميكاترونكس هي خليط من التكنولوجيا و الأساليب, فبهما نساعد في الحصول على منتج أفضل".
 
مجالات الميكاترونكس:
Control and Automation
Robotics
CAD/CAM
Material and Manufacturing Processes
Monitoring and Inspection Systems
الهندسة الطبية الحيوية
وتعرف باسم هندسة التقنيات الطبية, وهو العلم الذي يختص بدراسة جسم الإنسان من الناحية الهندسية ويمكن تقسيمه إلى خمسة أقسام أساسية موضحة أدناه وهو حلقة وصل بين علم الطب وعلوم الهندسة (فمهندس الطب الحيوي ينبغي أن يعرف جسم الكائن الحي لكي يصمم ما يتوافق معه من طرف صناعي أو عضو أو جهاز طبي).
تعتبر الهندسة الطبية الحيوية من أحدث العلوم الهندسية التي نشأت مع تطور الطب الحديث، فبعد أن كان الطبيب وحده يقوم بكل مهام التشخيص والعلاج وحتى تصنيع الدواء، أصبح الجهاز الطبي رديفاً أساسياً للطبيب في التشخيص والمعالجة ومراقبة المرضى، ونظراً لوجود حاجة ماسة لتطوير الأجهزة والمعدات الطبية بما يخدم صحة المرضى وسرعة استشفائهم، فكان لابد من تدخل المختصين من مجالات أخرى غير الطب لتصميم هذه الأجهزة مثل المهندسينالكهربائيين والميكانيكيين ومهندسي الكمبيوتر وغيرها. كما كان على هؤلاء المهندسين الإلمام أيضاً بالعلوم الطبية من تشريح وفيزيولوجيا الجسم البشري وغير ذلك لفهم آلية عمل كل نظام فيه وتسخير معرفتهم واختصاصهم بما يطور هذه الأجهزة، وبالتالي ظهرت الحاجة إلى وجود مهندس يلم جزئياً بكل هذه الاختصاصات من جهة ويستطيع أن يتعامل مع الأطباء من جهة أخرى مع الانتباه على أنه ليس بديلاً عن أي منهم.
تقسم الأجهزة الطبية إلى قسمين: أ-أجهزة طبية تشخيصية مثل جهاز الأمواج فوق صوتية (Ultrasound). ب-أجهزة طبية علاجية مثل أجهزة العلاج الكيميائي والعلاج بالأمواج.
من الشائع الظن أن الهندسة الطبية تقتصر على الأجهزة الطبية وصيانتها ولكن هناك مجالات أخرى للهندسة الطبية مثل إدارة المشافي, أطراف اصطناعية, أعضاء اصطناعية وغيرها. الهندسة الطبية تسخر الفيزياء والكيمياء والرياضيات وأساسيات الهندسة لدراسة الأحياء أي الجسم البشري في الأغلب للوصول إلى مراحل متقدمه في دراسة هذا الجسم ودراسة الأمراض التي يواجهها للعمل على توفير سبل أفضل لصحه جيده والمساعده على معالجة هذه الامراض.
تسميات أخرى
يعتبر اسم الهندسة الطبية الحيوية Biomedical engineering الاسم الأكثر شيوعا هذا وهناك اسمين آخرين الأول هو الهندسة الطبية Medical engineering والثاني هو الهندسة الحيوية وهو Bio engineering. وعلى سبيل المثال يعتبر تصنيع صمام مطاطي للقلب للتحكم بضخ الدم عملاً مشتركاً بين مهندس الميكانيكا الحيوية الذي يعرف ميكانيكية عمل القلب ومهندس المواد الطبية الذي يستطيع اختيار أفضل المواد المتناسبة مع جسم الإنسان. فقلب الإنسان يقوم بعمل ميكانيكي لا إرادي بواسطة تحفيز نبضة كهربية تقارب ستة فولتات فيقوم البطين الأيمن بضخ الدم الي الأذين الأيمن بحركة لا إرادية لا يتحكم فيها الإنسان وإذا ما حدث خلل في صمام الارتجاع يجب تركيب الصمام المطاطي المذكور ليعمل علي تعويض الخلل في الصمام الأصلي لضمان عدم حدوث قصور في الدورة الدموية.
الاجهزه الطبية
هي أجهزه كهربائية, ميكانيكية... تساعد الأطباء على القيام بعملهم على أكمل وجه وتساعد المرضى على الشفاء بشكل أفضل وتوفر الراحه التامه وتساعد بشكل كبير جدا على تشخيص الأمراض خصوصا الأورام الموجودة في داخل الجسم والتي لا يمكن التكهن بوجودها بدون هذه الأجهزه.
 أمثله على الاجهزه الطبية
1- الأجهزة التشخيصية: جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي، جهاز التصوير الطبقي المحوري، جهاز التصوير باشعة اكس، جهاز الغاما كاميرا، جهاز التصوير بالامواج فوق الصوتية، جهاز المامو غراف(تصوير الثدي بأشعة أكس),جهاز اقتباس إشارات القلب والدماغ والعضلات والعين وغيرها.
2- الأجهزة العلاجية: منظم ضربات القلب، مزيل الرجفان(جهاز الصدمة الكهربائية),المناظير الطبية، جهاز غسيل الكلى(الكلية الصناعية),القلب الاصطناعي، جهاز المعالجة بالكوبالت، الاوعية الاصطناعية. وغيرها الكثير...
ما هي الهندسة الطبية ؟
الهندسة الطبية هي علم يجمع بين علوم الهندسة (الميكانيكية والكهربائية والإلكترونية والحاسوبية) وبين العلوم الطبية الحيوية والفيزيولوجية, حيث تطبق النظريات والتقنيات الهندسية المتقدمة للتعامل وتحليل وحل المشكلات الطبية الحيوية.و ذلك من خلال تصميم أدوات وأجهزة مناسبة لقياس المنظومات الفيزيولوجية والحيوية وفهمها وتطوير أجهزة قادرة على معالجة الأمراض والتعامل معها ،مما يتطلب دراسة طريقة عمل هذه الأجهزة وصيانتها ونمذجتها. الهندسة الطبية تتيح بشكل كبير والابداع والتطوير والاختراع، وذلك لتنوع المجالات الطبية ولضخامة المنظومات الفيزيولوجية (الجسم البشري) التي يتعامل معها هذا المجال من الهندسة، علما ان أكثر التقنيات رقيا وتقدما وأغلاها ثمنا تستخدم في مجالين، أحدهما الهندسة الطبية.
أين يعمل المهندس الطبي ؟
يعمل المهندس الطبي في المشافي والعيادات لتجهيزها بالمعدات والأجهزة (بعد تحديد الخصائص المطلوبة) وصيانتها, وأيضا بالشركات الطبية المتخصصة بصناعة الأجهزة الطبية ،أو تلك المتخصصة بصيانة الأجهزة الطبية وبيعها أو مراكز البحث كالجامعات (التي تبحث في تطوير الأجهزة الطبية وتحليل وفهم وحل المشكلات البيولوجية بشكل أكبر).عمل المهندس الطبي متعلق بتخصصه ومجال عمله، وذلك بالتعاون مع أطباء وممرضين ومهندسين من جميع الاختصاصات.
 ما هي الحاجة المستقبلية للمهندس الطبي ؟
ان التطور المتسارع للتكنولوجيا ،و زيادة الأمراض، ووجود كثير من المشاكل الطبية والتقنية التي تحتاج إلى حلول ،يؤدي إلى تزايد الطلب على المهندسين الطبيين لأجل التعامل مع المشاكل البيولجية المتزايدة التعقيد وتطوير عمل الأجهزة السابقة للحصول على نتائج أفضل ،وابتكار أجهزة جديدة تساعد الطبيب على أداء مهمته بشكل أفضل وأسرع فالحاجة للمهندس الطبي تتزايد في كل يوم.
فروع الهندسة الطبية
1- الهندسة الكهربائية الطبية (Bioelectrical Engineeing): وتنقسم إلى قسمين:
أولاً :علم الاشارات الكهربائية الحيوية (Bioelectromagnetism).
ثانياً:علم التأثيرات الكهربائية الحيوية (Bioelectromagnetics).
2- الهندسة الميكانيكية الحيوية (Biomechanical Engineering) وتنقسم إلى قسمين:
أولاً : علم ميكانيكا حيوية (Biomechanics)وهذا العلم يدرس حركة وطبيعة انتقال المواد الحيوية داخل جسم الإنسان.

ثانياً: علم ميكانيكا الحركة الحيوية (Biotransport) ويختص هذا العلم في معالجة اختلالات الحركة عند الإنسان.
3- هندسة المواد الحيوية (Biomaterials).
4- هندسة النسيج والجزيئات والخلايا(Tissue,Molecular & Cellular Engineering).
5- هندسة محاكاة الانظمة الحيوية  (Systems & Integrative Engineering).
 
 
 
 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://moosam66.yoo7.com
 
التخصصات الهندسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصر اسلامية  :: الهندسة :: الهندسة المعمارية والفن المعماري-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: